الرئيسية / مال وأعمال / الجنية السوداني يتراجع امام الدولار وتحركات حول إرث البشير

الجنية السوداني يتراجع امام الدولار وتحركات حول إرث البشير

تراجع قيمة الجنية السوداني الى 25 في المئة حيث وصل الدولار الواحد بقيمة تتراوح بين 103 الى 105 جنيهات في ارتفاع كبير مقارنة بنهاية العام 2019 حيث كان الدولار يعادل 85 جنية مما أدى الى ارتفاع في اسعار السلع الاساسية.

وفي الجانب الآخر تسعى الحكومة الانتقالية في السودان للقيام بإصلاحات هيكلية لتطويق الأزمة التي تأتي كنتاج للتراكمات السلبية الكبيرة التي نجمت عن سياسات النظام السابق وسيطرة عناصره على معظم مفاصل الاقتصاد السوداني ومحاولتهم المستمرة لإجهاض الثورة السودانية عبر ورقة الضغط الاقتصادي.

أسباب متعددة

هنالك العديد من الأسباب التي تؤدي للانخفاض الحالي في قيمة الجنيه السوداني من بينها الانخفاض الحاد في الميزان التجاري حيث يزيد حجم الواردات بنحو 3 مليارات دولار عن صادرات البلاد الحقيقية، إضافة إلى المضاربات الكبيرة التي تجري على الدولار في ظل انخفاض  المعروض.

وأشار خبراء ورجال أعمال إلى ضرورة الإسراع في وضع وتنفيذ سياسات اقتصادية صارمة تعيد للجنيه عافيته، ومضى بعضهم إلى أبعد من ذلك حيث رأوا ضرورة تغيير العملة الحالية ضمن إصلاحات هيكلية متكاملة وبالشكل الذي يمكن السلطات النقدية في البلاد من السيطرة على الكتلة النقدية وضبط الحسابات المصرفية للتمكن من محاصرة المضاربين الحقيقيين في سوق الصرف.

 

وقال أحد تجار العملة -المعروفين بـ “السريحين” – في منطقة السوق العربي في الخرطوم لموقع سكاي نيوز عربية، إن هنالك جهات عديدة تنشط في الطلب على الدولار مثل مصدري الذهب وشركات الأدوية وتجار الملبوسات والإلكترونيات والسلع الاستهلاكية.

إضافة إلى مواطنين عاديين يلجؤون لتحويل موجوداتهم من العملة المحلية إلى عملات صعبة بسبب فقدان الثقة في الجنيه السوداني، لكن الطلب الأكبر يأتي من شركات الذهب والاتصالات التي تدخل في معظم أيام الأسبوع كمشتري رئيسي.

ويشير إلى أن تلك الشركات تستخدم طرق عدة لجمع الدولار منها إطلاق عدد من السريحة وتوزيعهم في مناطق متفرقة مقابل عمولات محددة تدفع بحسب الكمية المتحصلة.

ويصف عدد من الخبراء والمستوردين والتجار الأوضاع الحالية التي تعيشها الأسواق بالمخيفة، مشيرا إلى أنهم يتعرضون لخسائر فادحة جراء الضعف المتواصل للعملة المحلية والتراجع الكبير في القوى الشرائية للمستهلك الذي يعتبر المتضرر الأكبر من أوضاع السوق الحالية.

أخبار ذات صله.

المصدر: موقع سكاي نيوز

شاهد أيضاً

اسعار صرف العملات الأجنبية بين ارتفاع وانخفاض مقابل الريال اليمني

اسعار صرف العملات الأجنبية بين ارتفاع وانخفاض مقابل الريال اليمني عدم استقرار اسعار الصرف للعملات …